الخميس 25 يوليو 2024

رواية تمرد عاشق الجزء الثاني همسات مبعثرة بقلم سيلا وليد ج٢

انت في الصفحة 1 من 7 صفحات

موقع أيام نيوز

رواية تمرد عاشق الجزء الثاني الحلقة التاسعة والثلاثون
ليس الحبيب بجمال حديثه في الهوي بل هو من حين تألمنا داوي واحتوي
ليتنا يا زوجتي حبيبان في صورة حتى لا تسرق عيناك بعيدا عني.
وصل العروسين إلى المطار.. كان بيجاد بإنتظارهم هو وزوجته.. اتجه إليهم وانهى المطلوب بالمطار متجهين للطائرة الخاصة التي ستقتلع بهما حيث وجهتهم لقضاء شهر عسلهما
جلست غنى بالأمام مع زوجها
وبالخلف جلس العروسين.. دنت غنى من بيجاد وهمست إليه
مټخافيش ياعمري.. هو مش إنت كنت موجودة وسمعت الدكتورة قالت إيه.. يعني كل حاجة تمام.. واتكلمنا كتير ياغنى لو ربنا أراد يجي هيجي..
تذكرت قبل قليل قبل إنتهاء حفل الزفاف بدقائق.. سحبها من يديها واستقل سيارته

بيجاد هنروح فين
فيه مشوار كنت مأجله لكن جه الوقت اللي لازم اطمنك وأطمن قلبي حبيبتي
قطبت حاجبيها
مش فاهمة يابيجاد قصدك
هز رأسه وتحدث
اهدي ياحبي شوية وهنوصل بعد قليل وصل امام عيادة الطبيبة النسائية
دلفت للطبيبة وهي تتشابك بيديه.. ابتسمت بسعادة وأردفت
حبيبي جايبنا نطمن على البيبي
حاوط اكتافها وهو يشير للممرضة وتحدث
قولي للدكتور بيجاد المنشاوي برة
توقفت غنى امامه وأردفت متسائلة
ينفع كدا يابيجاد.. تجيب الدكتورة في الوقت دا يامفتري
ضم وجهها وتحدث
طيب أعمل ايه ياحبي عايز اطمن عليك.. بابا عملي مفاجأة النهاردة.. بطيارة تاخد العقل.. وطلب مني أسافر بالعرسان وطبعا قلبي مش مطوعني أسيبك لوحدك.. وكمان العيال دول يشهيصوا وأحنا لا
لكزته وتحرتك للداخل بعدما سمحت الممرضة
تسطحت على الفراش الخاص بالكشف.. ساعدها بيجاد في النوم.. نهضت الطبيبة وقامت بفحصها
ابتسمت الطبيبة واردفت
الحمدلله كل حاجه تمام.. وداخلنا في الرابع مدام غنى
نظرت بعيونها السعيدة لزوجها الذي يحتضن كفيها بيديه.. فتحدثت الطبيبة
عايزين تعرفوا نوع الجنين قالتها عندما قامت بتشغيل نبضات قلبه التي أصمت اذانهم
وقف بيجاد ينظر لصورة ولده ودموعه انسدلت على خديه دموع الفرحة.. ضغط على كف غنى وهو يبتسم عندما وجد حركاته بداخل بطنها.. فنظر للطبيبة وتسائل
هو ولد ولا بنت
أطفأت الطبيبة الجهاز ونظرت إليهما
ولد ان شاء الله هتسموه ايه
امال لزوجته وقبل جبينها وأردف
مامته اللي هتسميه
خرجت من شرودها عندما رفع ذقنها ېلمس وجنتيها بأبهامه
فكري في الأجازة اللي هنعملها.. يرضيكي يعني اوس وجاسر يقضو شهر عسل وأنا لا.. طيب والله انا مستعجل اكتر منهم.. وعايز اعمله هنا في الطيارة
قالها غامزا بطرف عينيه
لكزته بجنبه ونظرت خلفها على اخوتها
احترم نفسك يابيجاد.. احنا مش لوحدنا.. ممكن حد يدخل علينا.. لو ملمتش نفسك هروح اقعد معاهم
نظرت حولها في الطائرة
مقولتليش إيه موضوع الطيارة دي
قام بتحريك مشغل الطائرة لأقلاعها.. ثم اتجه بنظره وأجابها
ريو باشا بيغريني علشان استلم شغل المجموعات دا.. وأنا ماليش فيه.. انا عامل زي الطائر مبحبش أقعد في مكان
امسكت كفيه وضمته
حبيبي مش إنت وعدتني انك هتعمل شركة سياحة ليه رجعت في كلامات
زفر بحزنا ينظر لعيناها واردف
هعمل كدا أكيد لكن مش دلوقتي.. أطمن عليك الأول وتولدي.. وبعدها ربك يسهل
رفعت كفيها على وجنتيه وأردفت بصوتا مفعم بحبه وحده
باباك اولى بيك يابيجاد.. حرام تسيبه وتعمل نفسك وهو محتاجك.. هو مكنش بيربي ويتعب علشان في الأخر كل واحد يمشي على كيفه.. اقتربت وهمست اليه
علشان وقت ماتحتاج لأبنك تلاقيه.. اللي هتعمله هتلاقيه حبيبي
ماكان منه إلا ان يلتقط ثغرها المغري امامه بقوة بالخلف خرجت المضيفة التي تعمل بالطائرة.. بقالب من الكيك يخص إحتفالهم
ابتسمت اليهم
دي هدية مننا للعروسين الحلوين.. نتمنى السعادة.. ورحلة موفقة بإذن الله
وقف عز وجاسر يتناولون منها الكعكة الخاصة بهما.. ثم جلس كلا منهما لزوجته
رفع جاسر حجاب زوجته وازاله بالكامل.. مع ترك حجاب خفيف يغطي خصلاتها فقط.. ضم وجهها بين راحتيه
خدي راحتك حبيبي.. لو عايزة تفكي الحجاب كله.. فكيه.. مټخافيش اوس عمره ماهيدخل هنا
قامت بإزالة حجابها بالكامل.. فانسدلت خصلاتها الشقراء المموجة بعشوائية على وجهه وظهرها ولكن تشابكت بسحاب فستانها
جاسر شوفها كدا شبكت بالسوستة
حمحم جاسر وهرب ببصره للبعيد عندما كدا
لكزته بكتفه وابتسمت قائلة
بس بقى قولتلك بلاش قلة ادبك دي
اعتدلت بجلستها.. مد يديها ومرر اصبعه على شفتيها
الحمدلله الروج ثابت مش بيتمسح كنا زمانا اتفضحنا
عند جنى وعز
خرج عز وجنى بعد حفل الزفاف يجلسون على شاطئ النيل.. حاوطها عز بذراعيه وضم رأسها لحضنه
ايه اللي حصل ياجنى.. شايفك طول الفرح ودموعك محپوسة في عينيك ياقلبي..
رفع ذقتها بإبهامه ونظر داخل مقلتيها وتحدث بإبانة
عارفة لو مش عارف أصل علاقتك بجاسر.. كنت قولت إنك بتحبيه.. نظراتك النهارده بتقولي حاجات كتيره.. أوعي تخيبي نظرتي فيك
نزلت برأسها وضمته بقوة وهي تبكي بنشيج وتشهق بشهقات مرتفعة مما جعلها تضع كفيها على فمها
كور قبضته ضاغطا عليها حتى ابيضت مفاصله من شدة المه مما توصل من بكائها
تلعثم بالحديث وخرجت الحروف من بين شفتيه غير منسقة وكأن احدهم القاه بحجرا ثقيلا فوق راسه.. أغمض جفنيه پألما واعدل وضعية جلوسها.. يضم وجهها بين كفيه وتحدث بصوتا متحشرج حزين مانعا بكائه
اوعي يكون فهمت صح ياجنى.. أوعي.. قالها وهو يمسح على وجهه پعنف
شهقة خرجت من فمها وهي تضع يديها على وجهها.. هز رأسه رافضا ما وصل لعقله
مستحيل ياجنى اللي فهمته مستحيل إزاي بتحبي جاسر ومن اسبوعين بس كنت زعلانة على جواد.. دا اسمه هبل
اوقفها وبدأ يهزها پعنف
بټعيطي ليه.. قوليلي اني غبي ومبفهمش
ظلت تبكي بنشيج وشهقات نزلت على صدره تحرقه
ضم رأسها لحضنه وهو يردد
ياربي اعمل إيه.. ياربي ساعدني
جلس وأجلسها بمقابلته يحتوي وجهها ثم اردف بهدوء رغم نيرانه التي تحترق داخله
جنى بصيلي حبيبتي واحكيلي انت حاسة بإيه.. يعني لما بتشوفي جاسر ولما بتشوفي جواد.. بيكون احساسك إيه
نظرت بعيناها الباكية وأردفت
عايزة أروح ياعز.. لو بتحبني صحيح روحني.. أنا تعبانة وعايزة أرتاح
سحب كما من الهواء عندما شعر پتألم رئتيه ثم زفره مرة واحدة ونهض يحتوي كفيها متجها للسيارة
استقلت السيارة بجواره وعاد لمنزله وأفكاره الذي اوقعت به بغيبات الجب
عند جواد وغزل
دفع باب المرحاض.. لحظة ذهول ادت إلى تصنم جسده مما رآه.. لحظات فقط كفيلة إنها تؤدي إلى توقف قلبه.. عندما رآها تبكي بشدة وتمسك بطنها وجسدها يغمره العرق.. صاعقة ضړبت عقله عن التفكير عندما وجد الډماء بين ساقيها
اسرع إليها وكأنه فقد النطق للحظات
رفعها بين يديه
غزل حبيبتي مالك.. إيه اللي حصل.. ايه الډم دا
رفعت وجهها الشاحب إليه وامسكت كفيه بكفيها المرتعش
جواد وديني المستشفى.. ھموت..
هز رأسه سريعا وحملها بين ذراعيه ورغم انتفاضة جسده إلا انه هرول لسيارته وكأنه جندي يسارع عدوه
ازدرد ريقه بصعوبة يستجمع الكلمات التي جفت على طرف لسانه عندما وجدها اغمضت عيناها
ضمھا لأحضانه وكأنه يستمد القوة منها.. رآه حازم الذي كان عائدا مع ابنه من الخارج.. اسرع حازم عندما وجده بتلك الهيئة
توقف أمامه ينظر لغزل التي كأنها مغشيا عليها بين يديه
فيه إيه ياجواد.. غزل مالها
افتح عربيتي بسرعة ياحازم ولم يكمل حديثه عندما وجد جواد متحركا بسيارته متجها إليه
وضعها بهدوء بالمقعد الخلفي وجلس بجوارها يضمها لأحضانه
بسرعة ياجواد.. خمس دقايق تكون بالمستشفى.. اتصرف..
أومأ رأسه بالموافقة.. وقاد سيارته بسرعة چنونية متخذا طريقا واحدا لمستشفى الألفي
ملس على وجهها وهو ينظر إليها بعينين مغروقتين بالدموع
زوزو افتحي عيونك.. ياله حبيبي متخوفنيش عليك
رفعت كفيها بإنهاك وحاولت الحديث ولكنها لم تستطع.. قابلت ناظراته المټألمة بنظراتها المتأسفة.. همست بصوتا يكاد يسمع
سامحني ياجواد
رفعها يضهما بقوة لصدره وكأنها ستفارقه
وتحدث قائلا
مسامحك ياحبيبة جواد.. المهم خليك مع جواد لحد مانوصل
وضعت كفيه تحت رأسها وانسدلت عبرة بجانب جفنيها
جواد أنا حامل..
تنهد پألما فهو قد أستمع لحديثها ورغم ذلك أرتجفت أوصاله من الخۏف وابتلع ريقه بصعوبة وأردف
عرفت ياحبيبة جواد.. مټخافيش هنوصل المستشفى وهنطمن
بعد قليل وصل للمستشفى
دلف سريعا لغرفة الكشف عند الطبيبة التي هاتفها وهو بالسيارة
جلس بالخارج ونيران مستعيرة ټحرق صدره ودقات عڼيفة تكاد توقف نبض قلبه من الخۏف عليها.. ظل يزرع الردهة ذهابا وأيابا يتضرع للرحمن الرحيم ألا يصيبها مكروه
خرجت الممرضة تجرها على فراش متحرك خاص بالمرضى متجهة لغرفة العمليات
رآها اسرع إليها كانت غائبة عن الوعي.. لنقل كانت مخدرة لتجهيزها لعملية الأجهاض
توقف امام الطبيبة وهو يشير إليها
ايه اللي بيحصل.. تحركت من امامه هروبا من نظراته التي لو ټقتل لقټلتها واردفت
لو سمحت ياجواد.. لو عايزني الحق مراتك لازم اعملها عملية اجهاض. لان الولد اجهض بالفعل قالتها ثم تحركت سريعا لغرفة العمليات
عند نغم وريان
وصلا الأسكندرية متجهين لليخت.. ترجل من السيارة ثم استدار لزوجته وانزلها بهدوء وقفت تبتسم على زوجها المچنون
معقولة ياريان جبتنا اليخت في الجو دا.. سحبها من كفيها وتحرك
تعالي يانغمتي ماتخفيش هدفيكي
حاوطت ذراعيه وتحركت بهدوء بسبب ارتدائها لفستان طويل وحذاء بكعبا مرتفع
توقف فجأة ثم حملها بين يديه وهو يغمز إليها
ايه هو احنا ماشين على قشر بيض ولا إيه.. دا لما نوصل اليخت النهار هيطلع
لکمته بصدره واضعة رأسها بصدره
مش عايز تكبر ابدا.. دا إنت جد
قهقهه عليها ثم غمز بطرف عينيه
هتشوفي الجد دا هيعمل فيكي ايه دلوقتي.. وصل لليخت وأنزلها بهدوء يمسح اليخت بعينيه ينظر للتجهيزات التي طلبها من أحد العاملين
ايه اللي حصل في اليخت دا طول السنين اللي فاتت
وضعت رأسها بصدره واجابته
فاكرة كل لحظة مرينا بيها من خمسة وتلاتين سنة.. خرجت تنظر لعيناه التي تشابكت بزيتونتها واكملت
فاكرة كل كلمة وكل حركة وكل لمسة من حبيب عمري طول السنين دي
وأنا فاكر إزاي كل يوم بيعدي بحبك فيه لبعضهما حينما اتحدت قلوبهما فسحبها من كفيها متجها للطاولة المجهزة عليها المشروبات والمأكولات
إنت عمري
عند ربى وعز
تجهزت ربى لزوجها فأصبحت كالعروس بليلة زفافها.. دلف ناكسا رأسه وقلبه يؤلمه على اخته التي لم يعد يعرف ماذا تريد
توقف ينظر للغرفة المجهزة والموسيقى الهادئة ورائحة العطور التي تملأ الجناح بأكمله.. خطت إليه وهي تنظر لعيناه
قابلها بحركاته.. نعم يريد أن ينسى همومه وجنيته الوحيدة القادرة على ذلك
وصلت أمامه وتسائلت
جنى عاملة ايه ياحبيبي
نظر لشفتيها المطلية باللون الأحمر القاني ومنامة نومها التي باللون الأسود تظهر من جمال جسدها اكثر ماتخفيه.. فلون منامتها مع بياض بشرتها اعطتها هالة من الجمال لا يمتلكها سواها وحدها
جذبهاجنى مين.. هز رأسه عندما رفعت حاجبها وأردفت بسخرية
عندى كام جنى ياعز
اه اه افتكرت.. جنى عظيمة.. عظيمة خالص
ضغطت على قدميه بكعيها حتى تنتشله من حالة سكره
عز اتلم وقولي جنى عاملة ايه
جذبها رافعا ط باباك اللي طلب نأجل.. انا عايزة حياتنا خاصة بينا.. وأنا هتحمل تربيتهم وهاخد بالي من مذاكرتي.. ضمت وجهه بين راحتيها
حبيبي أنا بحبك اوي ونفسي يبقى عندنا أسرة
اختلج صدره ضربات عڼيفة من

انت في الصفحة 1 من 7 صفحات